الرئيسية / الفوائد الدينية / وصية الحسن البصري

وصية الحسن البصري

قِيلَ لِلْحَسَنِ الْبِصْرِيِّ نُرِيدُ مِنْكَ وَصِيَّةً قَالَ: “دِرْهَمٌ مِنْ حلالٍ وَأخٌ في اللهِ وجَنَّبَكَ اللهُ الأَمَرَّيْنِ وَوَقَاكَ شَرَّ الأجْوَفَيْنِ” فَخَيْرٌ لِلإنْسَانِ أَنْ يَقْنَعَ بِالْحَلالِ وَإِنْ قَلَّ لأَنَّ الْحَرَامَ عَاقِبَتُهُ وَخِيمَةٌ

وفي ذَلِكَ قَالَ بَعْضُهُم “لا خَيْرَ في لَذَّةٍ مِنْ بَعْدِهَا النَّارُ”

وَالأَمَرَّانِ هُمَا الْفَقْرُ وَالْهَرَمُ، وَالأجْوَفَانِ هُمَا الْبَطْنُ وَالْفَرْجُ.

شاهد أيضاً

وفاكهة مما يتخيرون

مسئلة: قولُه تعالى: ﴿وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ﴾، قال اهل العلم: هذه إشارةٌ …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: