معنى يوم الدين

نقلا عن فضيلة الشيخ الدكتور الشريف نبيل الشريف حفظه الله تعالى ومفعنا به ءامين
ما معنى يوم الدين
يوم الدّين: هو يوم الجزاء
قال الله تعالى( مالِكِ يوم الدّين)الفاتحة4
أي أن الله هو المالك وهو المتصرف في المخلوقات كيف يشاء
الله لا يسأل عما يفعل نحن الذي نسأل لأننا وما نملك ملكٌ لله
ويوم الدين هو يوم الجزاء ،فالله مالكٌ للدّنيا والآخرة، إنما قال: مالك يوم الدّين إعظاما ليوم الجزاء لشدّة ما يحصل فيه من أهوال
“وإذا الرُّسُلُ أُقِتَتْ”سورة المرسلات 11 أي وإذا الرسل أجلت للاجتماع لوقتها يوم القيامة
” لِأَيِّ يَوْمٍ أُجِّلتْ”12
تعظيم لذلك اليوم وتعجيب من الله لعباده لما يقع من الهول والشدة ،والمعنى لأي يوم أجّلت الرسل ووقتت أي ما أعظمه وأهوله .ثم بيَّن ذلك وأي يوم هو فقال عزَّ وجلَّ
“لِيَوْمِ الفَصْل”ِ13
أي أجلت ليوم الفصل بين الخلائق فيجازي المحسن بإحسانه والمسيء بإساءته
“ومآ أدْراكَ ما يَوْمُ الفَصلِ “14 أتْبَع التعظيم تعظيماً أي وما أعلمك يا محمّد ما يوم الفصل
” وَيْلٌ يَوْمَئذ لِلْمُكَذِّبين”15
أي عذاب وخزي لمن كذب بالله ورسله وكتبه وبيوم الفصل فهو وعيد ،وكرره في هذه السورة عند كل ءاية لمن كذب
قال الله تعالى( وإنَّ الفُجار لفي جَحيم) سورة الانفطار14
المراد أن الكفار جحيمهم في النار المحرقة عِقابا لهم على أعمالهم
(يَصْلونها يَوْمَ الدّين)15
أي يدخلون الجحيم فيقاسون شدّة حرها ولهيبها يوم الدّين أي يوم الجزاء على الأعمال
(ومآ أدْراك ما يومُ الدّين)17
(ثمّ مآ أدراك ما يوم الدين)18
المراد بيوم الدّين الجزاء ،وكُرّر تفخيما لشأنه وتعجيبا
(يوم لا تَْملِكُ نفسٌ لنفسٍ شيئا والأمرُ يومئِذٍ لله) 19
أي يوم لا يملك مخلوقٍ لمخلوق نفعا إلا الشفاعة بإذن الله فلا تملِكُ نفسٌ كافرة لنفس كافرة شيئا من المنفعة
لأن الشفاعة تكون للمسلم فقط
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي”
والأمرُ يومئِذٍ لله لا ينازعه فيه أحد ، وفيه إشارة إلى أن الله موصوف بالوجود والبقاء وصفاته تعالى أزلية أبدية بأزلية الذات المقدس وأبديته لأن الله موجود غير مخلوق وكذلك صفاته غير مخلوقة
فالله منزه عن التغير لأن التغير من حال إلى حال صفة المخلوق فالتفاوت عائد إلى أحوال الناظر والله منزّه عن صفات المخلوقات ،مهما تصورت ببالك فالله لا يشبه ذلك لأنك كل ما تتخيله مخلوق
كالذي يتخيل ان الله جسم قاعد فوق العرش والعياذ بالله من الكفر لانه شبّه الله بخلقه وكذب للقرءان
قال الله تعالى( ليس كمثله شيء) سورة الشورى
والذي يكذب القرءان حكمه التكفير لا شك
وأيضا مذكور يوم الدّين في القرءان
سورة الواقعة56اية
سورة الذاريات12اية
سورةص78اية
الصافات20اية
الشعراء82 اية
الحجر35 اية
التوبة36 اية
الفاتحة4اية
معنى قوله تعالى:(وهو أهون عليه)
معنى الآية(وهو أهون عليه)في قوله تعالى :(وهو الّذي يبدأ الخَلْق ثمّ يُعيده وهو أهون عليه وله المَثَلُ الأعلى في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم).27 الروم.
أي ذلك هيّنٌ على الله ، وليست للمفاضلة، لأنه ليس شىءٌ أيسرَ عليه من غيره.(لسان العرب لابن منظور
مادة هون).
وأما وله المثل اﻷعلى أي لله الوصف الذي ﻻ يشبه وصف غيره.

شاهد أيضاً

كتاب الدرة الوضية في توحيد رب البرية10

قال الزركشي في تشنيف المسامع: “وهو من لوازم القول بخلق الأفعال كلها. وهي مسئلة القضاء …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: