الرئيسية / العقيدة الإسلامية / جواز قراءة القرءان على أموات المسلمين

جواز قراءة القرءان على أموات المسلمين

يجوز قراءة القرءان على قبر المسلم بل يستحب ذلك وهو نافع للقارئ ولمن قرئ على قبره من المسلمين.

فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم علّم أحد الصحابة أن يقرأ على القبر أول البقرة وخاتمتها، وصحح ابن حبان حديث «اقرأوا على موتاكم يس»

وقد قال الشافعي أن القراءة على القبر يصل ثوابها للميت، وهذا ما عليه جميع الأئمة. أما إذا لم تكن على القبر فلا تصل إلا إذا قال القارئ: اللهم أوصل ثواب ما قرأت لفلان أو نحو ذلك.

وقد ذكر مسئلة مشروعية قراءة القرءان للميت المسلم المرداوي الحنبلي في كتابه الانصاف وكثيرون غيره.

شاهد أيضاً

كتاب الدرة الوضية في توحيد رب البرية10

قال الزركشي في تشنيف المسامع: “وهو من لوازم القول بخلق الأفعال كلها. وهي مسئلة القضاء …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: